كلمة العميد

كلمة عميد كلية العلوم الإسلامية

السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وتحية طيّبة من جامعة المدينة العاليمة بماليزيا

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على معلّم النّاس الخير، نبيّنا محمد، وعلى آله، وصحبه أجمعين.

أما بعد:

فيشرّفني أن أرحّب بجميع أعضاء هيئة التّدريس، وجميع الطّلاب، وزوّار الموقع الإلكتروني لكليّة العلوم الإسلاميّة، للاطّلاع على ما يحتويه من تعليمات، وإعلانات حول فعاليّاتها وأنشطتها، والتّواصل الفاعل مع عمادة الكليّة، والأقسام، وأعضاء هيئة التّدريس.

هذا وتسعى الكلّيّة لتحقيق رسالتها المنبثقة من رسالة جامعة المدينة، إلى الحفاظ على التّراث الإسلامي ولغته، وترسيخ المفاهيم الصّحيحة، وتأصيل المثل الإسلاميّة العليا، وتحقيق إعداد متميّز لطلّابها؛ لخدمة المجتمعات المحلّيّة والدّوليّة، وتزويدها بطاقات شبابيّة تحمل راية الرّسالة الإسلاميّة الخالدة؛ من خلال برامج البكالوريوس والدّراسات العليا التي تتميز بالجودة العلمية العاليّة، والتنّوع في التخصّصات، وعصرية عرض المواد التعليمية؛ حيث استفادت كثيرًا من وسائل التقنية في ربط الطالب بالمواد التعليمية، وجعلها في قالب يسهل له الاستفادة من المعلومات بطريقة مشوقة. وقد أعدت هذه البرامج بهدف تخريج الطالب الملمّ بدينه، والواعي بثقافة عصره؛ ليؤدّي دوره في الدّعوة إلى الله، على علم وبصيرة.

وتحتوي الكلية على أربعة أقسام رئيسة:

  1.  قسم القرآن الكريم وعلومه.
  2.  قسم الحديث وعلومه.
  3.  قسم الفقه وأصوله.
  4.  قسم الدعوة وأصول الدين.

علاوة على ذلك، فإنّ الكلية تقوم بتقديم برامج تثقيفيّة وتدريبيّة مختلفة، نابعة من حاجات سوق العمل، ومتطلّباته المتجدّدة.

يشرفني أيضًا الاعتزاز بالتقدّم والنّجاح الذي حقّقته الكليّة، كلّ هذا من شأنه أن يلهمنا لبذل المزيد من الجهود الحثيثة في خدمة الإسلام والقرآن ولغتهما، والمجتمع والإنسانية، والعلم والتّعليم.

ذلك، ومن خلال تأهيل طلاّب متخصّصين متميّزين في المجال الشّرعي علميًا وفكريًا، وإنجاز الأبحاث العلميّة، وتنظيم المؤتمرات العالميّة، وتقديم البرامج التثقيفيّة والتدريبيّة المختلفة للمجتمع المحلي والدّولي؛ فإنّ الكلية ماضية بثبات في مسار بناء علاقات متينة، وفعّالة مع مختلف شرائح المجتمع، والشّركاء، والحفاظ عليها.

أرجو لطلابنا كلّ التّوفيق والنّجاح في مشوارهم الدّراسي، وأحثّهم جميعًا على بذل قصارى جهدهم؛ لاكتساب المعارف، والمهارات، التي سيحتاجونها لربط حاضرهم بماضيهم، وبناء مستقبلهم، ومواجهة تحديّات الحياة.

الأستاذ المشارك الدكتور باي زكوب عبد العالي

كلية العلوم الإسلامية